القرار الإسرائيلي بمنع الاحتكار في قطاع الطاقة قد يعرقل صفقة الغاز مع الأردن

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

يثير قرار إسرائيلي صدر مؤخراً بخصوص منع الاحتكار في قطاع الطاقة، احتمالات تأثيره على مجريات صفقة الغاز الطبيعي الذي تعتزم إسرائيل بيعه إلى الأردن.

وقالت صحيفة "جلوبس" وهي الملحق الاقتصادي لصحيفة هآرتس الإسرائيلية إن رئيس هيئة منع الاحتكار ديفيد غيلو مصمم على المضي في تصفية احتكار شركتي نوبل انيرجي وديليك للطاقة للغاز الطبيعي الذي تسيطر عليه إسرائيل.

ويفاوض الأردن شركة نوبل انيرجي لاستيراد الغاز الطبيعي من حقل تسيطر عليه إسرائيل في البحر المتوسط.

ونوبل انيرجي الأميركية تدير هذا الحقل بالتشارك مع شركة ديليك.

لكن هيئة منع الاحتكار الإسرائيلية تسعى لإنهاء سيطرتهما المنفردة على قطاع الغاز الطبيعي كما يقول رئيس هذه الهيئة.

ويقول غيلو إنه سيعقد مفاوضات وجلسات استماع مع ممثلي الشركتين للوصول إلى تسوية في هذا الشأن.

ويرى مراقبون أن إنهاء السيطرة المنفردة للشركتين على حقل ليفياثان في البحر المتوسط قد تؤدي إلى عرقلة سير المفاوضات مع الأردن في مجال إبرام صفقة بيع الغاز الطبيعي لعمّان.

ويثير التوجه الحكومي لشراء الغاز الطبيعي من إسرائيل جدلاً واحتجاجاً واسعين سيما في أوساط مواطنين ونخب سياسية تقول إن الأردن سيشتري غاز فلسطين من محتلي فلسطين.

التعليقات

0 #1 رغد ملحيس 2015-02-21 08:47
المشكلة التي تجعل الدم يغلي في العروق والذي يستفز الشعب الأردني من مختلف المنابت والاصول ان الشعب مجمع على عدم تمويل الاحتلال وإيجاد بديل اخر للطاقة ولكن الحكومة لا تصغي لاي احتجاج وكان المواطن ذبابة منتهى الاحتقار للمواطن ومصالحه حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا حكومة الشعب يتساءل

Comments are now closed for this entry