الاحتلال يعترف بمقتل ضابط واصابة اخر بغزة

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعترف الجيش الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الاثنين، بمقتل ضابط اسرائيلي من الوحدات الخاصة واصابة اخر برصاص مقاومين خلال عملية للاحتلال الليلة الماضية، في عمق قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الاحتلال ان "قوة خاصة اسرائيلية اشتبكت مع مقاومين فلسطينيين في خانيونس بعد تنفيذها عملية اغتيال للقيادي في كتائب القسام الشهيد نور الدين محمد سلامة بركة 37 عاما، الا ان عناصر المقاومة تمكنت من كشف القوة والاشتباك معها ما ادى الى مقتل ضابط واصابة اخر خلال العملية.

وكانت قوات الاحتلال قد اغتالت مساء الاحد، قياديين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، و5 آخرون واصابت 7 مواطنين بسلسلة غارات على منطقة خزاعة، والقياديان هما: الشهيد القيادي في كتائب القسام نور الدين محمد سلامة بركة 37 عاما، الشهيد محمد ماجد موسى القرا 23 عاما.

واعلنت كتائب القسام استنفر عناصرها في القطاع، كما اكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد على حقها بالرد.

واطلقت المقاومة مال لايقل عن 10 صواريخ باتجاه المستوطنات.

أضف تعليق