استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال بالخليل

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

استشهد، اليوم السبت، عامل فلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه في حي جابر بجوار المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.
وبحسب مصادر محلية فقد استشهد العامل رامي صبارنة (٣٥ عاما) وهو من سكان بيت أمر، بعد أن أطلق جنود الرصاص عليه خلال عمله في المنطقة.
من جانبه ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الشاب الفلسطيني حاول تنفيذ عملية دهس، فأطلق الجنود النار عليه مما أدى إلى استشهاده، دون أن تقع إصابات في صفوف الجنود.
فيما قال الناشط في تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان عارف جابر: 'لقد قتل الجنود العامل بشكل عامد ومتعمد'.

واضاف جابر : 'كان العامل رامي صبارنة يقود جرافة 'بوبكات' وكان عامل آخر يسير معه، وقد طلب الجنود منهما التوقف وكان يبعد عنهما مسافة لا تقل عن ١٠ امتار، وقد توقف العامل عن المشي، الا ان الشهيد وفيما يبدو لم يسمع صوت الجنود وواصل طريقه فتم اطلاق الرصاص عليه من قبل الجنود حتى استشهد'.

من جانبها قالت مصادر في الهلال الاحمر الفلسطيني ان الحنود منعوا طواقم سيارة اسعاف تابعة للهلال من الوصول الى المصاب وتقديم العلاجات له. (معا)

أضف تعليق