متى يمكن اللجوء لمُكملات فيتامين "د"؟!

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

قال الدكتور هانز ميشائيل مولنفيلد إن تناول مُكملات فيتامين "د" ليس ضرورياً في الغالب، ولا يكون اللجوء إلى المُكملات إلا في حالات معينة، مثل أمراض الأيض وهشاشة العظام وتحت إشراف الطبيب المعالج.

وأضاف أن الجسم يحتاج إلى أشعة الشمس لإنتاج الفيتامين الهام لصحة العظام بنفسه.

لذلك يتحتم التنزه في الهواء الطلق نهاراً كل يوم قدر الإمكان، للتعرض لأشعة الشمس وشحن مخزون الجسم من الفيتامين، خاصة في الشتاء.

ومن الأفضل القيام بذلك في فترة ما قبل الظهيرة نظراً لأن أشعة الشمس لا تكون شديدة وقتها.

ومن جانبها، أشارت الجمعية الألمانية للتغذية إلى أنه يمكن إمداد الجسم بفيتامين "د" بتناول الأطعمة الغنية به، وهي: صفار البيض، والكبد البقري، والأسماك الدهنية كالسلمون والرنغة.

أضف تعليق