قمة ثلاثية تجمع الاردن ومصر والعراق

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، اليوم السبت، زيارة رسمية إلى مصر، في أول زيارة له إلى خارج العراق منذ تسلمه المنصب رسميا في 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 

 

وأعلن عبد المهدي، في بيان له، عن عقد لقاء ثلاثي سيجمعه مع الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.


وقال: "لقد أجلت سفرة عمل مهمة إلى الشقيقة الكبرى مصر مرات عديدة بدعوة من الرئيس السيسي، ومنذ أكثر من شهرين والعمل جار على وضع الترتيبات الكاملة لإنجاز الزيارة في ٢٣-٢٤ من الشهر الجاري، ليس لعقد اللقاء الثنائي مع الرئيس المصري فقط بل لعقد لقاء ثلاثي سيشترك فيه العاهل الأردني أيضا".

وتابع القول: "أشعر بحرج كبير على تركي البلاد في هذه الظروف خصوصا بعد حادثة العبارة في الموصل، وإعلان حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام، لكن طبيعة الزيارة باعتبارها زيارة عمل هدفها الأول خدمة العراق والعراقيين ولأهمية اللقاءات المرتقبة وما تحققه من مكاسب للوطن والمنطقة، ولصعوبة تأجيل الزيارة مرة أخرى بعد الإعدادات المعقدة والطويلة لا يسعني إلا المضي قدما في هذه الزيارة وسأعود إلى البلاد غدا".

وتعهد عبد المهدي بعد تكليفه بتشكيل الحكومة بعدم زيارة أي دولة قبل 6 أشهر من عمر حكومته.

أضف تعليق