احباط تهريب 50 طنا دخان من الاردن في 2018

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

ذكرت وسائل إعلام عبرية اليوم الإثنين، في تقرير حول تفشي الدخان المهرب في مدينة القدس والأراضي المحتلة، أنه وخلال العام 2018، أحبطت جمارك الاحتلال تهريب كميات هائلة من التبغ والدخان تزيد عن 50 طنًا ويقدر ثمنها بعشرات الملايين.

وبحسب التقرير، جاءت أسواق مدينة القدس في المرتبة الأولى في بيع السجائر المهربة وبلغت نسبتها 42%.

وفي عام 2018، وبحسب التقرير العبري جرى تسجيل حوالي 27،000 عملية ضبط ، تزن 50 طنًا من التبغ إضافة لـ 180،000 سيجارة.

وقدّر التقرير قيمة هذه الكميات بأكثر من 87 مليون شيقل "حوالي 17.5 مليون دينار أردني".

وتحدث التقرير عن إحباط عملية تهريب سجائر كانت مخبأة داخل ألواح خشبية وضعت عليها شحنة من حاويات بلاستيكية قادمة من مصر وكانت مخصصة لمستورد فلسطيني من مدينة الخليل.

وبعد تفتيش الشحنة، تمت إزالة 2،688 علبة سجائر بقيمة نحو 800 ألف شيقل "حوالي 165 مليون دينار".

وأشار التقرير إلى أن هذه العمليات غير قانونية تسبب خسائر مالية هائلة.

وقبل أسابيع تداول ناشطون فلسطينيون مقطع فيديو للحظة ضبط الجمارك الفلسطينية كمية كبيرة من الدخان المهرب بحوزة أحد المسافرين بعد عودته من الأردن عن طريق معبر الكرامة.

ويظهر الفيديو عناء المسافر في إخفاء "كروزات الدخان المهرب" بين ملابسه الخاصة، ويبدو أنه لجأ لاستخدام ملابس إضافية اشتراها بأسعار زهيدة لإخفاء أكبر كمية دخان يستطيع تهريبها. 

وهذه الضبوطات تحولت لظاهرة يومية، تتعامل معها الجمارك الفلسطينية، بالرغم من تشديد الأردن وإجراءاتها على بيع المسافرين كميات محددة من الدخان "لا تتجاوز كروزين من الدخان" في المنطقة الحرة.

أضف تعليق