ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 - 5% الشهر المقبل

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

 يتجه مؤشر أسعار المشتقات النفطية لشهر آذار (مارس) المقبل إلى الصعود محليا، في ظل ارتفاع مؤشر الأسعار عالميا حسب نشرة بلاتس العالمية وحسب النشرة الأسبوعية لوزارة الطاقة.

وتوقع الخبير في الشأن النفطي عامر الشوبكي زيادة أسعار البنزين بشقيه اوكتان 90 واوكتان 95 اضافة الى السولار اعتبارا من الشهر المقبل، بنسب تتراوح ما بين 3% إلى 5%، تبعاً لزيادة أسعارها في السوق العالمية منذ بداية الشهر الحالي.

كما توقع تثبيت سعر الكاز نتيجة التزام الحكومة بتثبيت السعر في حال الارتفاع حتى شهر نيسان والانتهاء من موسم الشتاء.

وشهدت اسعار المشتقات النفطية ارتفاعا عالميا ملحوظا هذا الشهر بنسب تقاربت مع ارتفاع نفط خام برنت الذي بلغ اليوم 67 دولار للبرميل وبذلك يلامس أعلى مستوياته للعام 2019، مدعومة بتخفيضات الإنتاج والمعروض التي تقودها أوبك والعقوبات الأمريكية على فنزويلا وإيران، لكن تباطؤ الاقتصاد العالمي وبالذات في الصين اكبر مستورد للنفط في العالم حال دون صعود الاسعار أكثر.
ومن المتوقع ايضا تثبيت قيمة فرق اسعار الوقود على فاتورة الكهرباء عند 10 فلس/ك.و ، لثبات معدل سعر برميل برنت لثلاث اشهر مع حساب الثلاث اشهر السابقة للشهر الماضي حسب الآلية المتبعة في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن .

وكانت الحكومة قامت بتثبيت اسعار المشتقات النفطية بداية شباط الحالي ليستقر سعر البنزين 90 عند (695 فلس/ لتر) والبنزين 95 ( 905 فلس/ لتر) والسولار والكاز (560 فلس/لتر)، وتثبيت سعر الغاز المنزلي عند ٧ دنانير لكل أسطوانة.

 

 

أضف تعليق